U3F1ZWV6ZTI2MTM4MTE3MjI1MjU3X0ZyZWUxNjQ5MDE4NDUzMTExNw==

بحث عن العطور

العطور من الاشياء التى تترك انطباع مميز لدى الاشخاص وتحرك المشاعر والذكريات لديهم فهى تعمل على تعديل المزاج وجذب الانتباه وتبعث على الاسترخاء 
ومن خلال البحث عن العطور سوف نقوم بعرض الاتى
  • مقدمة عن العطور
  • العطور لدى الحضارات المختلفة
  • صناعة العطور
  • العطور (اسرارها وحقائقها)
بحث عن العطور
مقدمة عن العطور

مقدمة عن العطور

العطور عالم أخاذ وساحر في كل تفاصيله، ودائما ما ارتبط بعالم الجمال والأناقة والذكريات، فالعطور انتقلت من القصور الخاصة إلى البيوت العامة بعد ما ازدهرت صناعتها، وهى عالم يحتوي على ملايين الأسرار الخفية التي تزيد يوما بعد يوم، حيث اكدت الدراسات أن أفضل أنواع العطور تلك المستخرجة من النباتات والأزهار الطبيعية، وهى  نوعان منها ما يناسب الرجل وما يناسب المرأة، العطور التي يستعملها الرجال تشكل جاذبية خاصة عند السيدات والعكس صحيح.

وتوجد أربع عائلات أساسية للعطور وهي: الزهور”الحلوة”، الحمضيات “الفاكهة المنعشة”، الشرقية “البهارات”، الخشبية “الصنوبر، الأرز والبخور”. 

العطور لدى الحضارات المختلفة

ذكرنا سابقا بداية معرفة الانسان بالعطور من العصر الحجري وحتى العصر الفرعونى  والان فى بحث عن العطور سنقوم بسرد تاريخ العطور بروما القديمة
حيث ان الرومان القدماء لعبوا دورا فى تاريخ العطور وصناعتها وقد تم توثيق ذلك بعناية فائقة وهذا هو السبب فى ان العديد من العطور اليونانية الرومانية مازالت تصنع حتى الان .. حيث ان طائفة افروديت "الهه الحب" قد استخدمت العطور والروائح فى المعابد
كما ان العطور قد ساهمت فى تحول روما من مجرد قرية زراعية صغيرة الى مركز عالمى .. كما انها استخدمت لبان الذكر والمر فى الحمامات لتعطير الماء والعناية بالجسم
العطور بالحضارة الاسلامية
العطور بالحضارة الاسلامية

العطور فى الحضارة الاسلامية
اهتم المسلمون بالطيب ، لأمر دينهم به من باب النظافة ، واهتمام النبى صلى الله عليه وسلم به ، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الطيب والبخور ويأمر به ، وقد كان العرب أول من استخدم تاج الزهرة لاستخراج ماء الزهور منذ 1300 عام ،
حتى انهم لم يستخدموه فقط في التطيب ، إنما استخدموه أيضا فى العلاج من بعض الأمراض ، مثل "عطر الورد" اقدم انواع العطور الذي شاع وانتشر كثيرا بين القبائل العربية ، حتى صار من الهدايا التي يتهاداها زعماء القبائل ، ومن العطايا التي يعطونها لمن يستحق ، فاستخدموا مختلف أنواع الورد لاستخراج العطر كالياسمين والفل و الورد وزهر الياسمين، فبرعوا بذلك وأخذوا ينشرون طريقة استخراج العطر بين الناس ،

و أبرز العلماء الذين كان لهم اهتماما بتركيب العطور هو العالم ابن سينا الذي اشتهر بثقافته العامة وخبرته بالطب والطبيعة ، حتى أنه كتب كتابا أسماه كيمياء العطور الذى احتوى على الكثير من أنواع العطور التي كان يركبها ، والتي تعود للعصور السابقة ،وكان يستخدم المسك والعنبر في تراكيبه كعناصر أساسية  ، وهذا يوضح لنا براعته ، ويبين لنا اهتمام المسلمين بالعطور والنظافة والأناقة .

تاريخ العطور بالعصر الحديث وخصوصا اوروبا
من الغريب ان اوروبا الحالية تختلف 180 درجة عن اوروبا بالعصور الوسطى حيث ان اغلب الاوروبيين كانوا يغتسلون فى مناسبتين فقط وهما الاستعداد للزواج او فى حالة المرض حيث كانوا يعتبرونه كفرا ولهذا اشتهرت باريس بالعطور الفرنسية والتى كان السبب الرئيسي فى اختراعها ان تذهب الرائحة النتنة الموجودة فى اجسام الانسان والتى كانت سببا فى انتشار الامراض بينهم .. ومن العجيب ان الهنود الحمر كانوا يضعون الورود فى انوفهم عند لقائهم للغزاة الاوربيون بسبب رائحتهم النتنه.
حيث يقول المؤرخ الفرنسي دريبار :
نحن الأوروبيون مدينون للعرب بالحصول على أسباب الرفاهية في حياتنا العامة، فالمسلمون هم من علمونا كيف نحافظ على نظافة أجسادنا، حيث أنهم كانوا عكس الأوروبيين الذين لا يغيرون ثيابهم إلا بعد أن تتسخ و تفوح منها روائح كريهة، فقد بدأنا نقلدهم في خلع ثيابنا و غسلها، و كان المسلمون يلبسون الملابس النظيفة الزاهية حتى أن بعضهم كان يزينها بالأحجار الكريمة كالزمرد و الياقوت و المرجان”.
وبهذا فانه ومن خلال البحث عن العطور ... يتبين لنا ان العطور بشكلها الحالى يرجع الفضل الى العرب والمسلمين فى تطويرها وانتشارها وان تصبح رمزا للجمال والاناقة.

صناعة العطور

صناعة العطور
مراحل صناعة العطور

العطر ( Perfume)  
يُصنع من مواد طبيعيّة او مواد صناعيّة ذات رائحة جميلة او بمزج الاثنين معا بنسب دقيقة للحصول على رائحة مميّزة، ويعود فن صناعة العطور إلى زمن الصّين القديمة، وقدماء المصريين، والعرب، والقرطاجيين، والإغريق، والرّومان، إلا أنّه قد حدث الكثير من التّطوّر فى صناعة العطور منذ ذلك الزّمن، فهناك الآن العديد من أنواع العطور والتي تختلف بنوع وتركيز المادة العطريّة فيها، مثل الكولونيا، وماء التواليت، وغيرها من أنواع العطور، بالإضافة إلى دخول العطور في تركيب الكثير من المنتجات، مثل الصّابون، ومستحضرات التّجميل، ومزيلات رائحة العرق، وكريمات ما بعد الحلاقة، وزيوت الاستحمام.
ومن أهم خامات صناعة العطور ما يأتي:
 الخامات النباتية:
حيث تعتبر الخامات النباتية من أهم الخامات التي يُصنع منها العطر، حيث يتم استخلاص الزيوت الأساسية من بعض أنواع النباتات العطرية  بالإضافة إلى الأزهار المتنوعة التي تعتبر المصدر الأول لصناعة العطور، وعادة ما تُستخلص هذه الزيوت الأساسية من الأوراق والبراعم، والمياسم، وقلف الأشجار، وقشورها ومن الجذور والثمار أيضاً، وأحياناً من كامل النبتة، ومن أهم هذه النباتات والأزهار: خشب الصندل، والياسمين، والورد الجوري، والخزامى، والبابونج، واللافندر، وإكليل الجبل، وثمار شجرة الأرز، ونبات الراعي، والريحان، وأخشاب البتشولي، والقرفة، والنعناع، والمسك الرومي. 
الخامات الحيوانية:
 وتعتبر من أثمن الخامات التي يُصنع منها العطر، لأنّ رائحتها تدوم لفترات طويلة، ومن أشهرها: الكاستُر الذي يُفرزه حيوان القندس ويكون على شكل مادة زيتية، بالإضافة إلى مسك الزباد، وهو مادة يتم أخذها من قط الزباد، والمسك المعروف الذي يُستخرج من غزال المسك ، والعنبر المستخرج من حوت العنبر.
 الخامات الصناعية:
يتم الاعتماد على الخامات الصناعية في صناعة أنواع كثيرة من العطور ومن أشهر هذه الخامات قطران الفحم الحجري، والمواد البتروكيميائية، والعديد من المركبات الكيميائية الأرومية التي يتم تحضيرها كيميائياً في المختبر، وبالنسبة للعطور ذات المصادر الطبيعية النباتية والحيوانية تكون أفخم وأكثر ثباتاً من العطور ذات المصدر الصناعي، وفي بعض الأحيان يتم مزج عدة خامات معاً للحصول على رائحة عطر مميزة. 

وتمر صناعة العطور بمراحل متعددة حتى تصل إلى شكلها النهائي ورائحتها المميزة، سواء كانت المستخلصةً من أجزاء النباتات؛ كالبتلات، أو من الدهون الحيوانية، أو من المواد الكيميائية، وقد تستغرق بعض أنواع العطور سنوات طوال لتُصنَّع، وتُبتكر التركيبة المناسبة لها، وفى تدوينة بحث عن العطور سوف نذكر اهم مراحل تصنيع العطر وهى:
مرحلة التجميع:
 قبل البدء بعملية تصنيع العطور تُجمع المواد الخام التي ستدخل في صناعة العطور، حيث تُحصد أجزاء من النباتات من جميع أنحاء العالم وغالباً ما تُحصد يدوياً، 
ويتم الحصول على المواد الحيوانية عن طريق استخلاص المواد الدهنية من الحيوانات مباشرة، وتصنع المواد المعطرة الكيميائية في المختبرات الكيميائية.
 مرحلة الاستخلاص : وهذه المرحلة تمر بعدة مراحل اخرى وهى :
  • التقطير بالبخار: 
يمرر البخار في النبتة بعد تثبيتها جيداً؛ لتتحول خلاصة الزيت فيها إلى غاز، وتمرر الغازات داخل أنابيب مبردة، كما يمكن استخلاص الزيوت عن طريق غلي أجزاء من النباتات؛ مثل: بتلات الزهور بدلاً من تبخيرها. الاستخلاص بالتذويب:
 توضع أجزاء النباتات في خزانات كبيرة دوارة، وتُصب مادة البنزين أو أي سائل بترولي فوق النباتات لاستخلاص الزيوت، حيث تذوب أجزاء النبات في السائل، بينما تبقى مادة شمعية تحتوي على الزيوت المستخلصة، وتوضع بعد ذلك في كحول الإيثيل ليذوب الزيت الموجود في الكحول ويرتفع، وتُستخدم الحرارة بعد ذلك لتبخير الكحول الذي يترك تركيزاً أعلى من الزيت العطري في الأسفل بمجرد أن يحترق.
  • الحل بالنقع: 
تنقع أجزاء النباتات بدهون دافئة، وتذوب الدهون والزيوت الناتجة بواسطة الكحول للحصول على الزيوت المستخلصة.
  • الضغط:
 تعد هذه الطريقة من أقدم وأبسط الطرق المستخدمة لاستخلاص الرائحة، حيث تُضغط المواد النباتية يدوياً أو بواسطة الآلات حتى تخرج الزيوت العطرية منها. 
  • مرحلة الدمج
 بعد الانتهاء من استخلاص الزيوت العطرية من المواد النباتية تكون مستعدةً لتدمج معاً بالاعتماد على تركيبة مبتكرة من العطار، وقد يستغرق الأمر سنوات عدة، وتجارب كثيرة للوصول إلى التركيبة الصحيحة لرائحة ما. بعد ابتكار الرائحة تُمزج مع الكحول، وأغلب العطور تشكل نسبة 10-20% من الزيت العطري ممزوج بخليط من الكحول والماء، وقد تختلف هذه النسبة تبعاً لنوع العطر والرائحة، حيث تتكون الكولونيا من 3-5% من الزيوت العطرية الممزوجة مع 80-90% من الكحول و 10% من الماء. 
  • مرحلة التعتيق:
 تمر العطور الفاخرة بهذه المرحلة حيث تُعتَّق العطور الممزوجة مع الكحول لمدة تتراوح بين عدة أشهر إلى عدة سنوات، ليستعان مجدداً بخبير بالعطور ليشم الرائحة، ويقرر ما إن كانت صحيحةً أم بحاجة إلى المزيد من الوقت.

العطور (اسرارها وحقائقها)

بلا شك فان عالم العطور ساحر وجذاب ودائما ما يرتبط بعالم الجمال والانافة فعبر العصور انتقل من القصور الى البيوت بعدما ازدهرت صناعتها .. وهو عالم يحتوى على ملايين الاسرار الخفية التى تزيد يوما بعد يوم
ومن اشهر اقوال COCO CHANEL  "المرأة التى لا تضع العطر لا تملك مستقبلا"  فهى تدرك التاثير الذى تتركه المرأة من خلال عطرها  ونحن فى مدونة  بحث عن العطور سنقوم بسرد بعض من حقائق واسرار هذا العالم..
  • افضل انواع العطور التى تناسب الرجل حسب تقرير الخبراء فهى المستخرجة من الصنوبر وازهار الليمون بينما النساء يناسبها المستخرج من الياسمين والازهار.
  • هناك 4 عائلات للعطور وهى "الزهرة الحلوة" الحمضيات ، الفاكهة المنعشة ، الشرقية "البهارات" ، الخشبية "الصنوبر والارز والبخور"
  • تعتبر العطور الزهيرة اقدم انواع العطور وتمثل الشخصية الرومانسية وهى تشمل الورد والقرنفل وزهرة البرتقال ويكثر استخدامها لدى النساء
  • العطور الخشبية مستوحاة من الغابات كالصندل والصنوبر والارز ويعكس الشخصية العميقة الدافئة
  • لكل فصل عطره الخاص فالافضل استعمال الروائح الخفيفة بفصل الصيف كالزهور والفواكه والعطور القوية بفصل الشتاء لما لها من تاثير قوى على المزاج كما ان العطور الخفيفة تستخدم بالصباح والعطور والزيوت القوية تستخدم مساء
  • تتميز العطور الشرقية كالمسك والعود بقدره كبيرة على الثبات لمدة اكثر من يوم ونصف
  • تختلف رائحة العطر من شخص لاخر حسب التفاعل الكيميائى بين الجلد والعطر فقد يضع شخصان نفس العطر ولكنه يختلف فى قوته ورائحته بينهما 
  • صانعو العطور فى العالم نادرون فهى وظيفة تتطلب التمتع بحاسة شم استثنائية
  • الشعر يحفظ الرائحة اكثر من البشرة ويمكن وضعه على الفرشاه ثم تمشيط الشعر حتى لا يسبب له الجفاف
  • رائحة العطر لا تحسن المزاج فقط بل ترتبط بذكرياتك ايضا فكلما كانت الرائحة مالوفة كلما زاد تقدير الناس لها
  • العطور لها تاثير علاجى حيث يمكنها معالجة الصداع
  • اثبتت الدراسات ان العطور تساعد على الاسترخاء والتمتع بسبات عميق فى النوم فى حال تم وضع زيوت عطرية
  • يجب الا تزيد مدة الاحتفاظ بالعطر عن 3 سنوات
  • وضع العطور بالاماكن المعرضة للشمس قد يسبب حساسية شديدة بالجلد 







تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة